النيابة تحقق في جريمة الكراهية التي تعرض لها فينيسيوس

النيابة تحقق في جريمة الكراهية

تم افتتاح تحقيق من قبل النيابة العامة في فالنسيا يوم الإثنين، فيما يتعلق بالإساءة العنصرية التي تعرض لها فينيسيوس جونيور، مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية كورة لايف.

قد باشرت النيابة العامة في فالنسيا التحقيق في “جريمة كراهية” مزعومة تعرض لها فينيسيوس خلال خسارة فريقه يوم الأحد أمام فالنسيا في المرحلة 35 من الليغا، مما أثار ردود فعل مستنكرة في جميع أنحاء العالم.

يتهم فينيسيوس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم وإسبانيا بممارسة العنصرية، بسبب تعرضه لإساءات من المدرجات خلال الهزيمة أمام فالنسيا في ملعب ميستايا يوم الأحد.

تعرض فينيسيوس لاعتداء من قبل الجماهير وتوقفت المباراة لمدة 10 دقائق قبل أن يشتبك مع لاعبي فالنسيا ويتم طرده في الشوط الثاني.

بعد المباراة، نشر فينيسيوس تغريدة على تويتر قائلاً: “تكررت حالات التعصب العنصري في الدوري الإسباني ليست المرة الأولى ولا الثانية ولا الثالثة. الإدارة تعتبرها أمرًا عاديًا، والاتحاد الإسباني يعتبرها شيئًا طبيعيًا، وحتى المنافسين يشجعونها” kooralive.

وأضاف: “في الماضي، كانت البطولة تنتمي لرونالدينيو ورونالدو وكريستيانو وميسي، ولكن اليوم تبدو وكأنها تنتمي للعنصريين”، حسبما أفادت وكالة رويترز.